أكاديميون في خدمة محافظة الخليل
اتفاقية تعاون علمي
الطرف الاول: محافظة الخليل ويمثلها لغايات التوقيع على هذه الاتفاقية عطوفة محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد حفظه الله.
الطرف الثاني: جامعة القدس / كلية الاقتصاد والاعمال / دائرة العلوم التنموية ويمثلها لغايات التوقيع على هذه الاتفاقية الاستاذ الدكتور عماد ابو كشك / رئيس الجامعة.
انطلاقا من رسالة الجامعة وتحقيقا لاهدافها التعليمية والبحثية والمجتمعية، تاتي مبادرة دائرة العلوم التنموية باطلاق مبادرة البحث العلمي بعنوان " اكاديميون في خدمة محافظة خليل الرحمن" وذلك سعيا لتوفير المعلومة العلمية الموثقة والسليمة للتخطيط الاستراتيجي والتشبيك المؤسسي والمجتمعي المتكامل، وتوفير قاعدة البيانات العلمية لاتخاذ القرار المناسب من قبل صناع القرار لمكانة المحافظة من النواحي الثقافية والسياسية والتاريخية خاصة بعد الاعلان عن الخليل مدينة حرفية عالمية للعام 2016 تبعه قرار اليونسكو ادراج مدينة الخليل على قائمة المدن التراثية العالمية لعام 2017.
هذه المبادرة تعمل على تشغيل بؤر بحثية يندرج تحتها تكاثف الباحثين الفلسطينين باختلاف انشاءاتهم وتخصصاتهم العلمية ومواقع سكنهم وعملهم تحت شعار كلنا فلسطينيون ولكل فلسطين.
وعلى ضوء ذلك فقد اتفق الطرفان:
1. تعتبر مقدمة هذه الاتفاقية جزء لا يتجزأ منها وتقرأ معها.
2. اتفق الطرفان على العمل على مساعدة المنظمات الرسمية والمجتمعية في جمع البيانات والحصول على المعلومات السلمية وذلك وصولا لتأسيس مكتبة رقمية متكاملة وموثقة مما يخدم استراتيجات صنع القرار على صعيد مؤسسات الوطن المختلفة ويساعد الباحثين على انجاز مهامهم.
3. اتفق الطرفان على التعاون في مجال اعداد البحوث التي تغطي نواحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية مما يساعد ويسهل عملية التخطيط للاحتياجات التنموية للمجتمع الفلسطيني.
4. يلتزم الطرف الثاني بالتعاون مع المحافظة للاعلان عن البؤرة البحث خلال شهر من توقيع الاتفاقية.
5. يلتزم الطرف الاول بتقديم كافة المساعدات اللوجستية والتسهيلات الكفيلة بانجاح عمل المجموعات البحثية وذلك من خلال:
أ‌. توفير كادر بشري يساند في جمع المعلومات والادبيات وتخزينها الكترونيا
ب‌. نشر كافة النتائج الناتجة عن عمل المجموعات البحثية عبر الصفحة الرسمية للطرف الثاني عبر انشاء رابط مشترك باسم المحافظة ودائرة العلوم التنموية (الاقتصاد والاعمال) في جامعة القدس.
ت‌. عقد ورش عمل دورية كل شهرين أو (حسب الحاجى لعرض ومناقشة النتائج).
ث‌. السعي لدى الجهات المحلية والدولية لتوفير اية احتياجات تصب في خدمة نجاح هذه الاتفاقية.
6. يلتزم الطرف الاول بمحاولة ايجاد فرص تدريبية لطلبة الطرف الثاني واعطائهم الاولوية في التوظيف في مشاريع الطرف الاول المختلفة.
7. يسعى الطرف الثاني بدمج العمل التطوري الخارجي الخاص بطلبته ومشاريع التخرج والتدريب العملي في مساعدة المجموعات البحثية سواء اداريا او لوجستيا ان استدعى الامر ذلك.
8. اتفق الطرفان على ان تكون هذه الاتفاقية فاتحة تعاون فيما بين جامعة القدس ومحافظة الخليل للبناء عليها مستقبلا.