أكاديميون في خدمة خليل الرحمن

فكرة المبادرة

مجموعة من الباحثين من دائرة العلوم التنموية - جامعة القدس امنوا بالتطوع والمسؤولية الاجتماعية طريقا لمواجهة التحديات وخدمة مجتمعهم وطلبتهم ودائرتهم الاكاديمية وجامعتهم التي ارتبطوا بها مهنيا ووجدانيا.

شغلهم اجتذاب طلبة جدد لدائرتهم الاكاديمية، وإيجاد فرص تدريب حقيقية للطلبة في مواقع العمل المختلفة سعيا لتوفير فرض عمل حقيقة لهم. هذا الهدف دفع هذه المجموعة للبحث الجاد وخاصة مع انطلاق عام 2017، عن مؤسسات قادرة على مساعدتهم على تحقيق هذه الأهداف على المدى البعيد، ووجدوا ضالتهم في محافظة الخليل " تلك المؤسسة الرسمية العريقة التي تبنت طموحاتهم وقدمت لهم الدعم والمساندة المعنوية واللوجستية وفتحت لهم أبوابها.

هذا التوافق في الفكر بين جامعة المجتمع جامعة القدس ممثلا بأعضاء هيئة تدريسها وبين محافظة الخليل كمؤسسة حكم اداري توج بتوقيع اتفاقية تعاون بينهما بتاريخ 13-08-2017، ولدت بموجبها مجموعة بحثية تطوعية سميت: أكاديميون في خدمة مدينة خليل الرحمن". حاملة شعار التطوع البحثي لخدمة محافظة تنهشها الممارسات والتحديات الاحتلالية، وينهش أطرافها الفقر ومرتباته، وطالها التهميش من الباحثين في مختلف المجالات وهي الشغوفة بالعلم والمتعلمين واغنى المحافظات الفلسطينية بهم، وحاجتها لاستكمال ما يتوفر من معلومة علمية حقيقية تخطط استراتيجيا في ضوئها شأنها شأن كل المحافظات والوطن الفلسطيني.